المدونة

كيف تصبح مستقل ناجح؟

كيف تصبح مستقل ناجح؟ سؤال ما إن تسمعه أو تراه حتى تبدأ عيناك بالاتساع وتنجذب بسرعة لمعرفة خبايا الإجابة. لا سيما وأن الاستقلالية والنجاح أمران عظيمان في حياة الإنسان، فكيف إن ارتبطا معًا ! تخيل كم ستكون حياتك جميلة وأنت صاحب مشروع مستقل يتهافت إليه العملاء لنجاحه، نعم يمكنك ذلك.

من هذا المنطلق سنمد لك يد العون وندلك على أهم التفاصيل التي تتعلق بالعمل المستقل أو الفري لانسر حتى تكتمل لديك الصورة وتصبح قادرًا على اختيار ما هو مناسب لك، فلا تتردد وتابع معنا السطور القادمة.


ما هو العمل المستقل الناجح

هو العمل الحر أو العمل عبر الإنترنت، إنه أكثر أنواع العمل إقبالًا في السنوات الأخيرة وحتى الآن، الذي يتضمن تقديم الخدمة للعملاء بصفة مستقلة دون وجود صاحب للعمل، فالمدير والموظف وكل أعضاء العمل هم أنت. أي أنك ستكون مسؤولًا عن كافة التفاصيل بنفسك. 

أما طريقة العمل فتقتصر على أداء مهام متنوعة تطلب منك لقاء أجر مالي متفق عليه.

والمميز في الأمر أنك لن تنحصر في مجال واحد فقط، بل تستطيع تنويع ما تقدمه من خدمات مثل خدمات سيو وخدمات الكتابة والتسويق مثلًا وما إلى ذلك. بالمختصر السير في طريق العمل المستقل يفتح أمامك أبوابًا كثيرة من الفرص إن استغليتها بالشكل المناسب وصلت إلى النجاح، فكن مستعدًا.


أسباب اختيار العمل المستقل الناجح

لكل شيء في هذه الحياة سبب معين لاختياره، وهذا ما ينطبق على العمل المستقل (فري لانسر) أيضًا. لذلك سنعرفك بأهم الأسباب التي تجعلك راغبًا بهذا النوع من العمل، ألا وهي:

  • اكتساب المرونة: ستصبح حياتك أكثر مرونة في هذا النوع من العمل، وذلك نتيجة القدرة على التحكم بطريقة العمل ووقته أينما كنت وكيفما شئت، الأمر الذي يجعل حياتك أكثر توازنًا في أي شيء تقوم به.
  • الرغبة في الاستقلالية: رغبة تتملك أي شخص يريد دخول مجال العمل، فما بالك إن كان العمل بحد ذاته مستقلًا، إنه سبب كفيل في جعلك تختاره، فما أجمل أن تقود عملك بنفسك دون أخذ أي تعليمات من أحد.
  • زيادة الخبرة والمهارة: التي تأتي نتيجة تكرار طلبات العمل في المجال ذاته، مما يزيد من قدراتك ومهاراتك يومًا بعد يوم حتى تصل إلى أفضل المستويات.
  • الأرباح المتزايدة: فمع هذا النوع من العمل لا يوجد ربح ثابت، حيث أنه سيزداد بشكل متدرج مع إتقان العمل ونجاحه، مما سينعكس إيجابيًا على الوضع المادي ويجعله متزايدًا باستمرار.
  • مصادر الدخل المتنوعة: وجود أكثر من مصدر لتحقيق الربح من الانترنت أمر مشجع بحد ذاته كي تدخل مجال العمل المستقل وتنجح به أيضا، فلا حدود لطلبات العمل طالما أنك قادر على الالتزام والإنجاز.
  • تنوع العملاء: عندما تعمل بشكل مستقل ستستقطب عملاء متنوعين من مختلف البلاد بغض النظر عن خدماتهم، مما يمنحك شهرة واسعة ويجعلك أكثر شعبية في وسط العمل وحتى خارجه.
  • عدم التقيد بالمكان والزمان: فليس هناك وقت محدد للعمل أو مكان أيضا، فبإمكانك التواصل مع العميل أينما كنت وفي أي وقت بكل سهولة.
  • إمكانية العمل بالمجال المحبب: فالمستقل يمكنه أن يبدأ العمل في المجال الذي يبرع فيه، وبالتالي سينجز أعمالًا أكثر في وقت قياسي.

أشهر منصات العمل المستقل عبر الإنترنت

قد تكون مبتدئًا بالعمل المستقل عبر الإنترنت ولا تملك خبرة في جذب العملاء لخدماتك، لهذا السبب ستكون بحاجة إلى جهة ثالثة تلعب دور الوسيط بينك وبينهم، وهي المواقع الإلكترونية التي تقوم فكرة عملها على الوساطة بين صاحب فرص العمل وبينك كمستقل، لذلك إليك أسماء أهم تلك المنصات العربية والعالمية:

1. منصات العمل المستقل عبر الإنترنت العربية

  • مستقل: موقع عربي يمكنك من خلاله إنشاء حساب خاص بك وإرفاقه بمعرض أعمالك، في الوقت الذي يعرض صاحب فرصة العمل تفاصيل خدمته، وعلى المستقلين عرض خدماتهم ليختار الأنسب له.
  • خمسات: أيضًا هي منصة عربية تختص في مجال العمل عن بعد، لكنها تعمل بشكل مغاير عن مستقل، ففيها تعرض خدماتك ومهاراتك التي تستطيع إنجازها بصفتك شخصًا مستقل، وتنتظر ليرى صاحب العمل عرضك ويتواصل معك .
  • UpWork: من أقدم المواقع التي أسست للعمل عبر الإنترنت، وتضم فرصًا في مجالات عديدة مثل الهندسة والبرمجة والتعليم وغيرها الكثير، وتتميز بطريقة الاستخدام المريحة وإمكانية تأمين عمليات الدفع المالية.
  • بيكاليا: وهو موقع خاص بالمصممين أي يتيح أمامك فرصة عرض أعمالك التصميمية الفنية مع شرح واضح عنها، إضافة لإمكانية المعاينة المباشرة عند رغبة العميل بذلك.

2. منصات العمل المستقل عبر الإنترنت العالمية

  • Freelancer: تختص هذه المنصة بعروض العمل المستقل في مجالات عدة أهمها التسويق والهندسة والتصميم، أيضا العلوم والخدمات القانونية.
  • Fiverr: يعتمد هذا الموقع على تأمين التواصل بين العملاء والمستقلين من أجل تبادل الخدمات في مجالات عمل متنوعة مثل كتابة المحتوى وتصميم المواقع، كما يتميز بأنه موقع مجاني أي يمكنك الاشتراك فيه دون تكلفة.
  • LinkedIn: هي شبكة اجتماعية تهدف إلى تسهيل عملية إيجاد فرص للعمل، من خلال إنشاء المستقل حسابًا شخصيًا يضم معلومات شخصية عنه وعن المهارات التي يمتلكها، والمجال الذي يرغب بالعمل فيه، مما يتيح للعملاء إمكانية اختيار المستقل الذي سيلبي خدماته.
  • Contently: من أضخم مواقع العمل عن بعد ومن خلاله يسجل المستقل حسابًا شخصيًا في الموقع ويغنيه بالمعلومات التي تبين مهاراته، ومن ثم يضيف نماذجًا من أعماله وينتظر أصحاب العروض والشركات للتواصل معه، وكلما كان الحساب ثريًا بالمعلومات كلما زادت احتمالات ظهوره للعملاء بشكل أكبر.
  • WriterAccess: موقع مختص بالكتابة عبر الإنترنت، لكنه مختلف قليلًا عن مواقع أخرى، فبمجرد اشتراكك فيه وإنشاء حساب لك ستخوض اختبارًا كتابيًا ووفقًا لنتيجته، سيمنحك الموقع نجومًا تقييمية، وعليه فإن عدد النجوم سيحدد مستواك الكتابي وبالتالي سيحدد مدى اقتراحك لأصحاب فرص العمل الذين يبحثون عن مستقلين.

ما يلزمك من أدوات في العمل المستقل الناجح

قبل أن تبدأ العمل عن بعد وتصبح مستقل ناجح، يجب أن تحضر مستلزمات العمل جيدًا، فهيا بنا وسجل قائمة أدواتك:

  • الكمبيوتر: عندما تذكر العمل عبر الإنترنت فمن البديهي أن يخطر في بالك أولًا الجهاز الذي ستعمل من خلاله.
  • شبكة الإنترنت: أيضًا من المهم في هذا النوع من العمل توفر اتصال دائم بالإنترنت كي لا تذهب منك أي فرصة جديدة.
  • برامج مساعدة: مثل برامج تحرير النصوص وضغط الملفات وبرامج تصميم وغيرها الكثير بحسب حاجتك لها.
  • حساب في المصرف: وبالأخص حساب paypal المحفظة الإلكترونية الأشهر بين العاملين في هذا المجال، وذلك لشهرتها الواسعة في عمليات تحويل الأموال، لكنه قد يكون محظورًا في بلدك، لذا عليك التعامل بالحوالات المالية عبر مكاتب التحويل مثل Western Union.

الخطوات الأولى لتصبح مستقل ناجح

هناك خطوات أولية من الضروري التعرف إليها بصفتك مستقل يعمل عن بعد، فهي ستكون  حجر الأساس كي تصبح مستقل ناجح في أسرع وقت، ألا وهي:

  • كن حقيقيًا بالتواصل، أي استخدم حسابًا باسمك الحقيقي الكامل، مع وضع صورتك الشخصية، هذا ما سيجعل العميل مرتاحًا أكثر في التعامل معك.
  • عرّف بإمكانياتك وخبراتك لكن ضمن المعقول، فأي مبالغة منك ستكشف لاحقًا وتضعك في موقف محرج مع العميل.
  • حدد سعرًا مناسبًا لخدماتك، فالجانب المادي يهم الطرفين، لذلك من المفترض أن تضع سعرًا وسطيًا يرضيك والعميل معًا.
  • روّج للخدمات التي يمكنك تأديتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك وتويتر، وذلك من خلال كتابة منشورات تستعرض فيها اهتماماتك وإمكانياتك كنوع من أنواع الدعاية لنفسك.
  • اكتب مدونة خاصة بك، فالتدوين بالعمل عبر الإنترنت خطوة مفيدة جدًا خاصة في بداية العمل، كونها تضم نبذة تعريفية عنك وعن خدماتك ومؤهلاتك، مما يحسن من انتشار اسمك في المواقع بسرعة أكبر.
  • أخيرًا المتابعة والاستمرارية خطوة ضرورية جدًا، فمن الممكن أن تأتي الفرصة المناسبة بأي وقت، لذلك عليك أن تكون حاضرًا دائمًا.

أهم النصائح الضرورية لتصبح مستقل ناجح

في الحقيقة لن تصبح شخصًا ذو عمل مستقل أو فري لانسر بين يوم وليلة فالمسألة بحاجة إلى كثير من التنظيم، لذلك إليك أهم النصائح التي تفيدك في هذا الغرض وهي:

  • حدد سبب رغبتك في الاستقلالية: في البداية يجب أن تكون واضحًا مع نفسك وتحدد أسباب رغبتك في أن تصبح مستقل ناجح، التي ستكون بمثابة المحفز لك عند تعرضك لأي صعوبات قادمة في العمل.
  • ضع موعدًا نهائيًا لأهدافك: سيكون أمرًا ممتعًا أن تنشئ روزنامتك الخاصة بك وتحدد فيها موعدًا مستقلًا لإنجاز أي هدف ترغب به. فذلك سيحفزك على العمل بجدية أكبر، بالإضافة إلى مشاعر الراحة التي ستلازمك دائمًا بعد تخطي كل موعد منها.
  • حدد مستوى خبرتك: بمجرد أن تعمل في وظيفة ما ستمتلك خبرة فيها، من هذا المنطلق يمكنك تقدير مستوى إمكانياتك التي تؤهلك للبدء في العمل المستقل، وكي تحدد مستواك سجل قائمة بما تستطيع تقديمه في حال بدأت بعمل مستقل.
  • جمع أوراق العمل الثبوتية: بعد أن تفكر مليًا بالعمل الجديد الذي ستصبح به مستقلًا ناجحًا وتتبع الخطوات السابقة. عليك البدء بمرحلة التحضير أي تجهيز الأوراق المطلوبة كالتراخيص والموافقات مثلًا، ومن ثم البدء بالحملة الإعلانية للخدمات المقدمة من خلاله.
  • أنشئ معرض أعمالك: أصبح إرفاق السيرة الذاتية بمعرض الأعمال أمرًا ضروريًا لا بد منه، فعندما يرى العميل الذي يرغب بالتعامل معك ما أنجزته طوال مشوارك المهني، سيتشجع أكثر لخدماتك بخطى واثقة، وقد يستمر معك بشكل دائم.
  • حدد هدفك المالي: بمجرد وضع رقم معين للدخل الشهري الذي ترغب بالوصول إليه، سيتشكل لديك دافع للعمل أكثر من السابق، أيضا ستتعلم تقدير أرباحك بشكل منظم أكثر.
  • ابتعد عن التبذير: في مرحلة تأسيس العمل لا بد من خفض النفقات الخاصة بك، والالتزام بالصرف المعتدل، فتوظيف المال المدخر بداية فيما يحسن من إمكانياتك بالعمل المستقل سيعود عليك بأرباح مضاعفة حتى لو بعد حين، فقط عليك بالصبر.
  • ابحث عن العمل المستقل: إذا أردت أن تصبح مستقل ناجح فاختر عملك بعناية، بما يتناسب مع إمكانياتك ورغباتك، وذلك باستخدام طرق البحث عبر الإنترنت التي قد توصلك إلى فرص جيدة، ولا تنسى إضافة كلمة مستقل في رحلة بحثك كي تتوضح غايتك للآخرين.
  • اصنع شبكة المستفيدين: مع بدء العمل عليك جذب المستفيدين لك بإخبار من تعرفه بخدماتك وتوسيع شبكة المعارف شيئًا فشيىًا، مما سينعكس عليك بشكل إيجابي في نواحي متعددة، لذا لا تتهاون في هذه الخطوة فهي مهمة جدًا.
  • استعن بخبير: ليس أمرًا مخجلًا أو مربكًا أن تستعين بأصحاب الخبرة في أي مرحلة من مراحل العمل، فذلك سيغني إمكانياتك ويحسن من جودة ما تقدمه للعملاء.

أهم المهارات المطلوبة حتى تصبح مستقل ناجح

بعد التعرف على خطوات العمل المستقل، لا بد من ذكر أهم المهارات  التي ستفيدك إن تعلمتها مسبقًا، مثل:

1. كتابة المحتوى أو الكتابة التسويقية

التي تتمثل بكتابة النصوص التسويقية لصالح جهات تعمل ضمن مواقع إنترنت أو حسابات سوشيال ميديا، عندما تتقن هذا النوع من العمل ستنجح أكثر فأكثر.

2. تصميم الجرافيك

 الذي يندرج ضمن إطار صناعة المحتوى المرئي، ويتخلله إنشاء الشعارات والتصاميم بكل إتقان وتقديمها بشكل مبتكر وفني، فهذا المجال يتطلب حسًا إبداعيًا عال، لكنه مفيدٌ جدًا في نوع العمل هذا.

3. إدارة مواقع التواصل الاجتماعي

في حال كنت قادرًا على إدارة أي حساب تابع لوسائل التواصل الاجتماعي، فذلك سيجعلك مرغوبًا بشكل أكبر بالنسبة للعملاء، ويكون بمثابة العمل المستقل الناجح في بعض الأحيان.

4. التسويق الرقمي

 مهارة إبداعية تعتمد على التسويق عبر الإنترنت لصالح جهة محددة، مستخدمًا إحدى الوسائل الرقمية كمحركات البحث أو مواقع التواصل أو البريد الإلكتروني.

5. تحسين محركات البحث (SEO)

 النهوض بالموقع الإلكتروني الذي تتعامل معه لمستويات عالية أمر مرغوب جدًا في مجال العمل المستقل، لا سيما وأنه يعتمد على تحسين محتوى الموقع أو كما يعرف ب (SEO)، مما ينعكس على تصنيفه ضمن مواقع الويب ككل.

6. إدارة المشاريع 

أي تولي كافة المهام المتعلقة بمشروع العمل، من مرحلة التخطيط وحتى التنفيذ، هذا ما يجعل العميل واثقًا بقدراتك جيدًا، وراغبًا بالاستمرارية معك.


أشهر مشاكل العمل المستقل وحلولها

مثله مثل أي عمل آخر، فإنك ستواجه معه مشاكل عديدة، لكن الجيد في الأمر أن لها حلولًا تساهم في التخلص منها أو الحد من إزعاجها، بغية وصولك إلى مرحلة تصبح فيها مستقل ناجح، فلنتعرف على المشكلة والحل معًا:

1. بيئة العمل غير مستقرة

كما هو معروف أنه لا يوجد وقت محدد للعمل، فقد تأتي الفرص مجتمعة معًا بينما تمر فترات انقطاع متكررة، بالإضافة إلى عدم استقرار الدخل المادي لقاء الخدمات، مما يصعب عليك مسألة توقع مدخولك بشكل شهري.

أما الحل فيكمن في ترتيب أمورك المالية ووضع خطة صرف تتناسب مع ما تملكه دون الوصول إلى التبذير، أيضا يجب المحافظة على النشاط في العمل  والأداء المرضي لجذب العملاء بشكل دائم.

2. مكان العمل غير المناسب

معظم المستقلين لا بل أكثرهم يعملون في المنزل، مما يؤدي إلى حياة فوضوية نتيجة دمج العمل بالواجبات المنزلية، وبالتالي تشتت الذهن وعدم التركيز في المهام المطلوبة، كل ذلك سيؤدي إلى ضعف الأداء والحد من الاستمرارية.

بينما يأتي الحل في تخصيص مساحة معينة من المنزل للعمل ضمنها فقط، بالإضافة إلى تقسيم أوقات العمل والراحة خلال اليوم والالتزام بها قدر الإمكان.

3. صعوبة الحصول على الفرصة الأولى

إنه لأمر مزعج أن تخسر فرصة العمل الأولى لأنك لا تملك الخبرة العملية، التي قد تعتبر شرطًا أساسيًا للبدء بالعمل، بالرغم من امتلاك المهارات والقدرات التي تكفي لإنجاز المهام.

يكمن حل هذه المشكلة في الإكثار من تسويق خدماتك ومهاراتك ونشرها في أي وسيلة تستخدمها، بالإضافة إلى الصبر والتحمل فالفرصة الأولى قادمة لا محالة حتى وإن تأخرت.

4. عدم وجود توافق مع العميل

أيضًا من الممكن أن تعاني من صعوبة التفاهم مع العميل نتيجة اختلاف الثقافات، لا سيما وأن هذا النوع من العمل يعرضك للتعامل مع عملاء من بلدان مختلفة حول العالم، مما يؤثر على التوافق معهم.

في حين أن حل هذه المشكلة يأتي بوضع بنود محددة وواضحة منذ بداية العمل، تجنبًا لأي مشاكل لاحقة فمن المستحيل أن تفهم طبيعة كل شخص تتعامل معه، بالنهاية لست مضطرًا لذلك.

5. كيف تنظم وقتك لتصبح مستقل ناجح

تنظيم الوقت أمر ضروري وخاصة مع العمل عبر الإنترنت، فالعامل المستقل أو الفري لانسر غير مرتبط بوقت محدد للدوام اليومي، الأمر الذي يجعل حياته أكثر فوضوية في حال عدم القدرة على التنظيم، لذلك من الأفضل التعرف على بعض الإرشادات التي تعلمك القدرة على التنظيم، وهي:

6. ترتيب أولوياتك وتنظيم المهام المطلوبة

عليك أن ترتب المهام المطلوبة منك بما يناسب وقتك، شريطة أن تتقيد بها وكأنها مفروضة عليك، فيمكنك وضع قائمة مهام يومية تتضمن كل ما يجب أن تنجزه في هذه الساعات، ومن ثم التقيد تنفيذ ما وضعته من مهام، مع ضرورة أن يكون وقت الإنجاز يتوافق مع إمكانياتك وسرعتك.

7. تجنب ما يلهيك

عندما تبدأ بوقت العمل يجب أن تنقطع عن العالم الخارجي وما يحصل فيه، فملهيات العمل المستقل كثيرة خاصةً وأنك في منزلك ومع عائلتك، لذلك يفضل أن تخصص مكانًا مستقلًا في المنزل لتعمل فيه بعيدًا عن أي ضوضاء تحصل، أيضًا يفضل أن تبعد عنك جهازك الخليوي أثناء العمل لمزيد من العزلة والتركيز، فكل ذلك سيؤدي إلى عمل ناجح بوقت أقصر.

8. التركيز على عمل واحد

قد تستلم أكثر من مهمة عمل ضمن نفس الفترة، فإن لم تكن منظمًا ستتعرض للمشاكل مع العملاء، ولتجنب ذلك عليك التركيز على كل مهمة بمفردها، ومن ثم الانتقال إلى الأخرى والبدء بإنجازها.

9. تعامل مع أدوات تنظيم الوقت

نظرًا لأهمية الوقت وتنظيمه في جميع جوانب الحياة، فقد تم إنشاء أدوات مختلفة من شأنها تعليم كيفية إدارة الوقت، كتطبيقات مخصصة للكمبيوتر وغيرها للأجهزة الخليوية، أيضًا منها ما يكون موقعًا من مواقع الإنترنت، فقط عليك البحث قليلًا عنها واختيار الأداة التي تناسبك.


ختامًا وبعد التعرف على معنى العمل المستقل وتعلم خطواته، ثم معرفة أهم التفاصيل والمعلومات المتعلقة به. لا بد وأنك قد أخذت فكرة عامة عن الموضوع وبدأت تفكر فيما يجب أن تبدأ به كي تصبح مستقل ناجح. لذلك فكر جيدًا واحسم قرارك وابدأ بالخطوة الأولى فعالم الفري لانسر ينتظرك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
× المحادثة الفورية